**غروب**

نشرة إخبارية تشاركيّة تبدعها أنامل طلبة سوريا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدولة الاموية في الاندلس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أيوب الحزوري



عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

مُساهمةموضوع: الدولة الاموية في الاندلس   الإثنين فبراير 23, 2009 3:16 pm


الدولة الأموية في الأندلس
قسم المؤرخون الحكم العربي في الأندلس إلى
1 - عصر الولاة 97 – 138 ه 716 – 765 م
2 - عصر الإمارة 138 – 316 ه 765 – 928 م
3 - عصر الخلافة
4 - عصر ملوك الطوائف 422 – 897 ه 1031 – 1492 م



1 - عصر الولاة 97 – 138 ه 716 – 765 م
نحو أربعين عاما انتهت بوصول عبد الحمن الداخل غلى الأمارة تسلم فيها عدد من الولاة كانوا تابعين لوالي أفريقيا أهمهم السمح بن مالك الخولاني و عبد الرحمن الغافقي وكان أخرهم يوسف الفهري


2 - عصر الإمارة 138 – 316 ه 765 – 928 م
بعد انتصار العباسيين على الأمويين في معركة الزاب 132 ه استطاع عبد الرحمن الداخل الهرب و توجه إلى شمال أفريقيا عند أخواله الامازيغ
من هناك أخذ عبد الرحمن باتصال مع أمراء الأندلس و أنصار بني أمية الذين طلبوا منه المجيء
استطاع عبد الرحمن بمساعدة أنصاره الانتصار على والي الأندلس يوسف الفهري وسمي بالداخل ولقبه أبو جعفر المنصور صقر قريش

الإمارةبعد عبد الرحمن الداخل
فترة توطيد الإمارة 172 – 206 ه
هشام الأول : عرف بثقافته وعلمه وتقواه
فترة الاستقرار 206 – 273 ه
عبد الحمن بن الحكم الملقب بالأوسط : اعمار البلاد والازدهار
- الحروب الأهلية
محمد بن عبد الرحمن انتشار الفوضى


3 - عصر الخلافة 316 – 422 ه 928 – 1031 م
عبد الرحمن الثالث و توطيد الإمارة
استلم الأمارة سنة 300 ه وجد البلاد في حالة فوضى فاعد الحملات للقضاء على المتمردين وقضى على تمرد عمر بن حفصون
وأعد أسطول لتأديب النورمانديين وأدب الممالك الأسبانية ولم يبقى سوى خطر الفاطميين في المغرب فبنى أسطول قوي لينازعهم السيادة على غربي المتوسط
إعلان الخلافة
في سنة 316 ه تلقب عبد الرحمن بألقاب الخلافة بعد إعلان الفاطميين الخلافة في المغرب

الحكم الثاني : سار على سياسة أبيه شهدت البلاد في عهده الازدهار في كافة المجالات
هشام المؤيد بالله : كان صغير السن فتولى الكم نيابة عنه الحاجب
محمد بن أبي عامر الملقب بالمنصور ( الحاجب بمثابة ريس الوزراء )
عرف بغزواته المستمرة على الممالك الأسبانية كما بنى مدينة الزاهرة واتخذه عاصمة له تولى بعده ابنه
عبد الملك الملقب بالظفر : سار على سياسة أبيه حكم سنة سنيين غرقت البلاد بعد ذلك بالفوضى و أخذت المدن تعلن انفصالها عن قرطبه



4 - عصر ملوك الطوائف 422 – 897 ه 1031 – 1492 م بنو جوهر في قرطبة
422 – 463 ه 1031 – 1070 م
عائلة عربية دخلت الأندلس في عصر الولاة وفي ظل الدولة العامرية أصبح احد أفرادها ( محمد بن جوهر ) وزير للمنصور
أجمع سكان قرطبة بعد القضاء على الخلافة على اختيار أبي الحزم جهور رئسا للحكومة الذي عمل على إعادة الأمن للبلاد
امتد سلطان بني جهور الى وسط الأندلس
توفي أبو الحزم 435 ه فخلفه ابنه أبو الوليد محمد بن جهور 435 – 46 ه وقد سار على سياسة والده إلا أنه مرض وعجز عن الإشراف على شؤون الدولة فوقع الصراع بين ولديه عبد الملك و عبد الرحمن على الحكم إلى أن سقطت دولتهم في يد بني عباد حكام اشبيلية
بنو عباد في اشبيلية
414 – 484 ه 1023 – 1091 م
ينسبون إلى قبيلة لخم اليمنية دخل جدهم الأندلس مع جند حمص في فترة عصر الولاة
لمع نجمهم عقب سقوط الخلافة ومؤسس دولته القاضي محمد بن إسماعيل بن عباد فأجمعت كلمة أهل اشبيلية على تنصيبه زعيما عليها بعد وفاته خلفه ابنه
أبو عمر بن عباد الملقب بفخر الدولة فبسط سلطانه على الدويلات غرب اشبيلية اهتم بالعمران وعقد اتفاقية مع ملوك النصارى
المعتمد بن عباد : سار على سياسة أبيه التوسعية وتمكن من ضم قرطبة وانتزع قسما من أملاك
طليطلة
تعرضت دولة بني عباد لغارات الأسبان وقد أرسل ابن عباد إلى يوسف بن ناشفين زعيم المرابطين طالبا منه النجدة فأتى وخلص اشبيلية من الخطر الأسباني و قضي على دولة بني عباد وجعل مملكتهم ولاية تابعة للمرابطين






المرابطون
430 – 542 ه 1046 - 1158 م
نشأة المرابطين : نشأة حركتهم جنوب المغرب وكان يتزعمهم يحيى بن إبراهيم
اللمتوني الذي استعان بالفقيه عبد الله بن ياسين الجزولي لتعليم قومه
أمور دينهم و النهوض بهم
سبب التسمية : لاقت دعوت عبد الله قبولا من قبائل الصحراء واتخذه الملثمون
زعيما لهم وقد انشأ مركزا دعي ب (الرباط ) وأطلق على أتباعه اسم
المرابطين الذين شكلوا جيشا عقد قيادته ليحي بن إبراهيم الذي خرج
بهم واتجه نحو الشمال فآخذة القبائل تتجمع حوله معلنة تايدها للدعوة
توسع المرابطين : استطاع جيش المرابطين إخضاع عدد من الأمارات واستهد في
إحدى المعارك فتسلم قيادة الجيش أخوه أبو بكر بن عمر الذي
أصبح زعيما للمرابطين بعد وفاة الفقيه عبد الله حتى وقعت حرب
القبائل فاضطر إلى مغادرة الغرب الأقصى بعد أن استخلف ابن
عمه يوسف بن ناشفين بعد ذلك تنازل أبو بكر له فأخذت البيعة له
وأصبح أميرهم ولقب بأمير المؤمنين أسس مدينة مراكش 454 ه
وجعلها عاصمة ومعسكرا لجيشه و أصبح سيد المغرب بعد توحيد
المغرب كله
المرابطون في الأندلس
أسباب دخولهم
كانت الأندلس تعيش فترة خلافات و فوضى ملوك الطوائف وأمام تهديد الصلبيين قرر الفقهاء و ملوك الطوائف دعوة المرابطين فلاقت استجابة من يوسف بن تاشفين
معركة الزلا قة 479 ه 1086 م
دخل جيش المرابطين الأندلس وانظم أليهم المعتمد بن عباد و بعض ملوك الطوائف واشتبكوا مع الملك الفونسو الذي هزم في سهل الزلا قة
عبر يوسف بن تاشفين إلى الأندلس أربع مرات وفي الرابعة قضى على ملوك الطوائف وضم الأندلس الى حكم المرابطين وحارب الصليبين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدولة الاموية في الاندلس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**غروب** :: النشرة :: النشرة الإخبارية :: تاريخنا-
انتقل الى: